قَصيدةُ ثورَة

الحبُ ثَورة

غَيرأنَّك فيهَا الثائِر

والمُثارُ عَليه

تُطيحُ فيها عَشوائيتكَ بالنظامْ

والثَورةُ حبٌ

بلا مَوانئ

بلا شُطآن

تَسبحُ فيهِ حتَّى تَبلى العظامْ

تَغــرَقُ فيهِ

مُنتَشياً

وتُـنسَـى

فلا قَبرٌ في أَعماقهِ ولا مقامْ

الثَورةُ أُنثى

في لَفظِها

في إغوائِها وجُنونها

في استِحواذها عَلى كُلِ اهتمامْ

اصرُخ ما شِئت

وشَيّد قِلاعاً

قاوم ما شِئت

فجَيشُها غازيكَ حتّى في المنامْ

شاخَ الزَمانُ

في حُبّها

وما شاخَت

فلا تَرجو من حُبها أبداً فِطامْ

فيكَ زرَعتها

مَكّنتَها

أنتَ رَويتها

وعَلى فُروعها بنَيت قُصورَ أحلامْ

لا تَشتَكِ

فَهيَ الأمَل

خُذ بيَدها

واعبُرا جُثثَ الذِكْرى وبُحورَ الآلامْ

لا تَسَلها

عَن نِهايات

لبِداياتٍ كانَتْ

لا تُحدّثها فلَن تَشتَهي يَوماً كلامْ

لَن يُطربها

شِعـــرَك

فليسَت مِثـلَهُنّ

لَن تُسكِـرها بكأسِ كَلمات الهيامْ

بَتولُ الصَمتِ

فتَبتّل معَها

تَوحَّدا

واجعَل مِن عَذب صَمتِها أنغامْ

ضُمّها

وعَتِّق الكَلِمات

اغمُرها

ودَع نورها يَصرَع فيكَ كُل ظلامْ

تَجرَّد

إلَّا منها

تَمـرَّد

وحَطِّم فيكَ عُجولَ الذَهب والأصنامْ

أنصِت

إلى تَرانيمِ قَلبها

تَعبَّــد معها

إن كُنتَ يا ذا القَلب تَبغِ السلامْ

لا تَلتفِت

لشَواهِد القُبور

لا تَلتفِت

فالماضي رمادٌ وأَشباحٌ وحُطامْ

لا تَلتفِت

وكُن دِرعها

لا تَلتفِت

فللقادمِ رِماحٌ وسيوفٌ وسِهامْ

الثَورةُ أُنثى

أنتَ اخترتَها

فادفَع مَهرها

عَينٌ تَعشق وعينٌ تَحرسُ لاتنامْ

Advertisements

5 تعليقات على “قَصيدةُ ثورَة

  1. i really really like it ! i think i should give your blog more time and read all of it ! all i read until now totally worth reading ! good ! really good !

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s