قصيدة الميدان – نسخة مصطفى محمود – مع الاعتذارللأبنودي

بهايم مصرية سمرا

ليها في البرسيم

في ميدان مصطفى محمود

قالبنها شم نسيم

سطوع لصوت القطيع

شوف يا سيدي الجهل

آن الأوان ترحلي

يا شلة المهابيل

مهابيل كتير مسعورين

بيحبوا بطل السلب

وبيقولوا زي بعضهم

ده حمانا من ميــــــــــت حرب

طلعوا الندّابات

مع بلطجية الخناقات

وحققوا المعجزة

فقعوا مرارة الشعب

افقعهــــــــــا

فقعها ما هيعيد ريّسك تاني

من غير مرارتي هقدم أكتر لأوطاني

صهاينة انتو ولا مصريين

ولا عايزين الكتاب الأخضر

ضحكتوني عليكو فعز أحزاني

تحاولوا ما تحاولوا

مش شايفين رئيس غيره

سلب دم الوطن

وموت فيه خيره

يادي الميدان اللي حضن

عبيد المخلوع

يادي الميدان اللي هتف

لعودة الجربوع

يادي الميدان اللي راحت فيه

كرامة الإنسان

يادي الميدان اللي فيه

دم الشهيد اتهان

يا مصريين

حاسبوا اوي من الديابة اللي في وسطيكم 

والا تبقي الخيانة منك وفيكم

الضحك علي البق بس الرك علي النيات

فيهم عدوين اشد من اللي حواليكم

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s