عن الشعار المزخرف بـعبارة “ولا غالب إلا الله” أكتب

في البداية لمن لا يعرف تاريخ هذا الشعار أعلاه أريد أن أوضح أن هذا الشعار الأحمر المزخرف بعبارة “ولا غالب إلا الله”كان الشعار الرسمي لمملكة غرناطة آخر معاقل الإسلام في الأندلس ولحاكميها من بني نصر أو بني الأحمر الذين ينتهي نسبهم إلى الصحابي الجليل سعد بن عبادة الأنصاري ولكن شتان
سقطت قرطبة وعاشت بعدها مملكة غرناطة زهاء القرنين ونصف وتحولت إلى مملكة أو إمارة يحكمها بنو الأحمر فعلياً ولكنها تتبع مملكة قشتالة وتدفع لها الجزية وذلك بعد معاهدة  الخزي والعار التي وقعها ابن الأحمر مع فرناندو الثالث ملك قشتالة , وأهم بنودها : أن يدفع ابن الاحمر جزية لفرناندو مقدارها 150 ألف دينار ذهبي , أن يحضر ابن الأحمر بلاط الملك فرناندو كأحد ولاته , أن يحكم بنو الأحمر غرناطة بأسم فرناندو وأن يساعد ابن الأحمر فرناندو في حروبه ضد الأعداء ! و”الأعداء” كانوا أهل مملكة أو إمارة إشبيلية الإسلامية المجاوره , فغزاها ابن الأحمر مع فرناندو وحاصرها جيشه سبع عشر شهراً كاملة حتى سقطت إشبيلية إلى الأبد
استقبل أهل غرناطة ابن الأحمر – واستقبالهم هذا عجيب – استقبال الأبطال الفاتحين وظلوا يهتفون ” الغالب ! الغالب ! ” وابن الأحمر يعتريه الجزع والأسى لعلمه بذله وجرمه العظيم في حق الإسلام والمسلمين فظل يرد عليهم ” لا غالب إلا الله ”  واتخذها منذ ذلك الحين شعاراً لمملكته .. ولكن لماذا ؟ أغلب ظني أن الشعور بالذنب والذل والعار جعلاه يجلد ذاته ويلومها فأفرط في استخدام ذلك الشعار وزخرفة الجدران به ربما  ليذكر نفسه بما نسيه أو ليتركها كرسالة لمن بعده من أبنائه حتى لا يقعوا في نفس الاخطاء , أو حتى كرسالة  عبر القرون لنا نحن وتذكيراً بقول الله تعالى

 ‎”الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ العِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعًا”

يبقى السؤال الذي سألنيه بعض الأصدقاء : لماذا اتخذت شعار مملكة غرناطة شعاراً لي ولصفحتي ومدونتي رغم أنه شعار بني الأحمر وعليهم ما عليهم من أخطاء جسام ؟
أولاً … الأحمر لوني المفضل
ثانياً … شعار “ولا غالب إلا الله ” هو ما نحتاجه تحديداً هذه الأيام , وهو ما يجب علينا أن نتذكره ونعيه وعلى أساسه نشحذ هممنا وننفض عنا غبار القبور ونفيق من سبات طويل لنعود جنوداً لله الغالب لا محالة
ثالثاً … وضع غرناطة  أيام بني الأحمر يشبه إلى حد كبير وضعنا الحالي , مملكة كثيرة الخير والثروات يحكمها فاسدون ويحيط بها أعداء متربصون من كل جانب , نفس معاهدات الذل بين الحكام والأعداء  ونفس البعد عن الله والجهاد والميل إلى الدنيا كل الميل … ذلك الشعار أجده يكاد يصرخ في وجهي بأننا إذا لم نعمل في سبيل الله على إيقاظ الأمة فإن مصيراً كمصير غرناطة ينتظر كل قطر من بلاد المسلمين
رابعاً … أريد أن أنوّه أنني لا أدعي أن هذا الشعار ملكاً لي دون غيري بل هو تراث إنساني إسلامي أصيل ملك للجميع ولكل من أراده شعاراً له
ودمتم بوِد

Advertisements

3 تعليقات على “عن الشعار المزخرف بـعبارة “ولا غالب إلا الله” أكتب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s