أقربهم مودّة .. من يكونوا ؟

تجد أغلبنا يقرأ الآية: ” لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانا وأنهم لا يستكبرون ” ثم يلصقها بعموم النصارى دون أن يقرأ الآيات التي تليها: ” وإذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق يقولون ربنا آمنا فاكتبنا مع الشاهدين * وما لنا لا نؤمن بالله وما جاءنا من الحق ونطمع أن يدخلنا ربنا مع القوم الصالحين “.

يعتقد الكثير من العلماء والمؤرخين أن الآية نزلت في طائفة “الآريوسيين” المسيحية أو “الأريسيين” الذين بقوا على الوحدانية ورفضوا ما أقره مجمع  نيقية من عقيدة التثليث, فقد بقت هذه الطائفة على الحق منتظرين نبي آخر الزمان الذي بشر به عيسى بن مريم رغم ما لاقوه من تنكيل ومذابح.

ونجد أيضاً في رسالة النبي محمد -عليه الصلاة والسلام- إلى هرقل ملك الروم: ” من محمد عبد الله ورسوله إلى هرقل عظيم الروم, سلام على من اتبع الهدى, أما بعد, فإني أدعوك بدعاية الإسلام, أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين, فإن توليت فعليك إثم جميع (الأريسييــــــن) .. “.

يحذر فيها نبي الإسلام محمد ملك الروم هرقل من مغبة عدم إسلامه, وأن عليه إثم جميع الآريسيين الذين ينتظرون دعوة الإسلام منذ قرون.

نحن في أمس الحاجة فعلاً إلى إعادة كتابة التاريخ وتدريسه بطريقة سليمة حتى لا نفصل الأجيال القادمة عن هويتها وتاريخها, فالتاريخ للأمم كالجذر للنبتة, أتمنى أن يصبح هذا الأمر أولوية قصوى في المرحلة القادمة.

* من وحي قرائتي لكتاب: “أيام الأمازيغ” د.نهى الزيني, الصادر عن دار الشروق للنشر والتوزيع.

* الصورة المرفقة هي رسالة الرسول الأصلية إلى هرقل, وهي معروضة في متحف طوب كابي – إسطنبول – تركيا

Advertisements

2 comments on “أقربهم مودّة .. من يكونوا ؟

  1. قرأت كتاب أيام الأمازيغ للمؤلفة نهى الزينى وفتح أمامى أبواب كثيرة لمعرفة تاريخ الاسلام أشياء جديدة كأننا لم ندرس التاريخ من قبل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s